المنتديات الرئيسية التحكم التسجيل تسجيل الخروج

 


استشارات مجانية في الرقية الشرعية 
 عدد الضغطات  : 13396


الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ياشهر رمضان ترفّق... دموع المحبين تدفّق (آخر رد :ميمونة صاد)       :: من دعاء ليلة القدر (آخر رد :ميمونة صاد)       :: الحكمة من وجوب زكاة الفطر (آخر رد :ميمونة صاد)       :: أخلاقنا الإسلامية العظيمة بقلم أمانى صلاح (آخر رد :الشيخ جمال)       :: تحميل avg antivirus 2014 key (آخر رد :وجودالعيسى)       :: هميسات في الفتن (آخر رد :ميمونة صاد)       :: علاج سوء الخلق للشيخ حاتم الاثرى (آخر رد :حاتم السلفى)       :: سـلامة الصـدر طريق إلى الجنة (آخر رد :ميمونة صاد)       :: " المؤمن بين الإخلاص والرياء" (آخر رد :ميمونة صاد)       :: تفسير جزء تبارك للشيخ حاتم الاثرى (آخر رد :حاتم السلفى)      


   
العودة   منتديات النور الإسلامي > المنتديات الإسلامية العامة > القرآن الكريم وعلومه وتفسيره

القرآن الكريم وعلومه وتفسيره لإضافة ما يتعلق بالقرآن الكريم تلاوة وتفسيراً وعلومه ومناهج المفسرين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2007   #1

أنوار مشرقة تشرف المنتديات

 الصورة الرمزية نسمة الفجر
 




نسمة الفجر تم تعطيل التقييم

{ووجدك عائلا فأغنى}

سورة الضحى آية رقم 8
{ووجدك عائلا فأغنى}
إعراب الآية :

المواضيع المشتركة في الآية الكريمة :
الغنى من الله

الفقر: علاجه

محمد: فضل الله عليه


الألفاظ المشتركة في الآية الكريمة :
غني
- الغنى يقال على ضروب: أحدها: عدم الحاجات، وليس ذلك إلا لله تعالى، وهو المذكور في قوله: (إن الله لهو الغني الحميد( [الحج/64]، (أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد( [فاطر/15]، والثاني: قلة الحاجات، وهو المشار إليه بقوله: (ووجدك عائلا فأغنى( [الضحى/8]، وذلك هو المذكور في قوله عليه السلام: (الغنى غنى النفس) (الحديث عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس الغنى عن كثرة العرض، ولكن الغنى غنى النفس) أخرجه البخاري 11/271؛ والطبراني في الأوسط ورجاله رجال الصحيح؛ وأبو يعلى؛ وأحمد 2/315.انظر: مجمع الزوائد 10/240؛ وقد تقدم ص 597)، والثالث: كثرة القنيات بحسب ضروب الناس كقوله: (ومن كان غنيا فليستعفف( [النساء/6]، (الذين يستأذنونك وهم أغنياء( [التوبة/93]، (لقد سمع الله قول الذين قالوا إن الله فقير ونحن أغنياء( [آل عمران/181]، قالوا ذلك حيث سمعوا: (من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا( (سورة البقرة: آية 245. وانظر: الدر المنثور 2/397؛ وأسباب النزول للواحدي ص 76)، وقوله: (يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف( [البقرة/273]، أي: لهم غنى النفس، ويحسبهم الجاهل أن لهم القنيات لما يرون فيهم من التعفف والتلطف، وعلى هذا قوله عليه السلام لمعاذ: (خذ من أغنيائهم ورد في فقرائهم) (الحديث عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث معاذ إلى اليمن، فقال: (إنك تأتي قوما أهل كتاب فادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله تعالى افترض عليهم خمس صلوات في اليوم والليلة، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة أموالهم، تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم... ) الحديث.أخرجه البخاري في الزكاة 3/322؛ ومسلم في الإيمان برقم 19)، وهذا المعنى هو المعني بقول الشاعر:- 343 - قد يكثر المال والإنسان مفتقر * (هذا عجز بيت وصدره: [العيش لا عيش إلا ما قنعت به].وهو في المثيل والمحاضرة للثعالبي ص 85؛ ونهاية الأرب 3/84)يقال: غنيت بكذا غنيانا وغناء، واستغنيت وتغنيت، وتغانيت، قال تعالى: (واستغنى الله والله غني حميد( [التغابن/6]. ويقال: أغناني كذا، وأغنى عنه كذا: إذا كفاه. قال تعالى: (ما أغنى عني ماليه( [الحاقة/28]، (ما أغنى عنه ماله( [المسد/2]، (لن تغني عنهم أموالهم ولا أولادهم من الله شيئا( [آل عمران/10]، (ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون( [الشعراء/207]، (لا تغن عني شفاعتهم( [يس/23]، (ولا يغني من اللهب( [المرسلات/31]. والغانية: المستغنية بزوجها عن الزينة، وقيل: المستغنية بحسنها عن التزين. وغنى في مكان كذا: إذا طال مقامه فيه مستغنيا به عن غيره بغنى، قال: (كأن لم يغنوا فيها( [الأعراف/92]. والمغنى يقال للمصدر وللمكان، وغنى أغنية وغناء، وقيل: تغنى بمعنى استغنى وحمل قوله عليه السلام: (... من لم يتغن بالقرآن) (الحديث عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لم يتغن بالقرآن) أخرجه البخاري في التوحيد 13/418؛ وأحمد في المسند 1/172) على ذلك.

تفسير الجلالين :
8 - (ووجدك عائلا) فقيرا (فأغنى) أغناك بما قنعك به من الغنيمة وغيرها وفي الحديث ليس الغنى عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس

تفسير ابن كثير :
وقوله تعالى " ووجدك عائلا فأغنى " أي كنت فقيرا ذا عيال فأغناك الله عمن سواه فجمع له بين مقامي الفقير الصابر والغني الشاكر صلى الله عليه وسلم وقال قتادة في قوله" ألم يجدك يتيما فآوى ووجدك ضالا فهدى ووجدك عائلا فأغنى " قال كانت هذه منازل رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل أن يبعثه الله عز وجل. رواه ابن جرير وابن أبي حاتم وفي الصحيحين من طريق عبد الرزاق عن معمر عن همام بن منبه قال هذا ما حدثنا أبو هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليس الغنى عن كثرة العرض ولكن الغنى غنى النفس " وفي صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه " .

تفسير القرطبي :
أي فقيرا لا مال لك . " فأغنى " أي فأغناك بخديجة - رضي الله عنها يقال : عال الرجل يعيل عيلة : إذا افتقر . وقال أحيحة بن الجلاح : فما يدري الفقير متى غناه وما يدري الغني متى يعيل أي يفتقر . وقال مقاتل : فرضاك بما أعطاك من الرزق . وقال الكلبي : قنعك بالرزق . وقال ابن عطاء : ووجدك فقير النفس , فأغنى قلبك . وقال الأخفش : وجدك ذا عيال دليله " فأغنى " . ومنه قول جرير : الله أنزل في الكتاب فريضة لابن السبيل وللفقير العائل وقيل : وجدك فقيرا من الحجج والبراهين , فأغناك بها . وقيل : أغناك بما فتح لك من الفتوح , وأفاءه عليك من أموال الكفار . القشيري وفي هذا نظر ; لأن السورة مكية , وإنما فرض الجهاد بالمدينة . وقراءة العامة " عائلا " . وقرأ ابن السميقع " عيلا " بالتشديد مثل طيب وهين .

الترجمة الإنجليزية
8 - And He found thee in need, and make thee independent.

الترجمة الفرنسية :
8 - Ne t\'a-t-Il pas trouvé pauvre? Alors Il t\'a enrichi.

الترجمة الإيطالية :
8 - Non ti ha trovato povero e ti ha arricchito ?

الترجمة الألمانية :
8 - Und Er fand dich in Armut und machte (dich) reich.

الترجمة الإيرلندية :
8 - En vond Hij u niet in armoede en verrijkte u?

الترجمة التركية :
8 - Seni fakir bulup zengin etmedi mi?

الترجمة البوسنية :
8 - I naڑao te siromaڑnim, pa obogatio?

الترجمة الإندونيسية :
8 - Dan Dia mendapatimu sebagai seorang yang kekurangan, lalu Dia memberikan kecukupan

توقيع 

 

نسمة الفجر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:46 p


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
ترقية وتطوير شبكة الصقر

تمت حماية الموقع بواسطة 444وافي

تصميم شبكة الصقر
تصميم شبكة الصقر